ما لا يُقال .!


أفكر بكل ما لا أقوله لنفسي

لهروبي من قادم معتاد
لصوت مارسيل
لضحكات طوقا الياسمين لقلب خالتهم
للثامن من مارس مجددا
لما ابتدأته قبل سنتين
لما سأنهيه
للنص
الذي سأعاوده
ومرّ عليه الحول
ونضج كثيراً
ليكون خاتمة لكل سوء
ليقول بالإيمان
لأعاتبك بمحبتي
لأنظارك بالإيمان في قلبك
لعقلك الذي يُكذبني
لداخلك الذي لا يستطيع إلا يصدق معي
لأمي التي تغضب مني كثيراً
لأمي التي تحبني بلا قيد
للقادم الذي ألتف عليه
واصنع منه أيامي
للعصفورية وغازي يطلان من كتاب
على حياتي
و باص يصبح جنّة مجانين
أنا ثالثهما من خلف كتاب

ومارسيل يغني :
سَلام عليك .

كيف حال نورك كل يوم ذهبتهُ ؟

Advertisements

About شُرُوقْ مباركي

أنا إمرأة في حالة قراءة دائمة حينما لا أقرأ كتاب , أقرأ الوجوه و أصنع منها الكتب !
هذا المنشور نشر في أتصعّد ..!. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s