مدخل 2 : مركب ورق



اللوحة : تغريد البقشي

كبنت شمس 
الليل لا يليق بها

أن اشتهي تفاحة غير التي ناولتني أمي

أن انكسر على بابك كشجرة ميلاد

أو امشي في منتصف الطريق دون ان أحيد
و أدرك خوفي

تحديقي في الفراغ كأنه وجهك

تكتة الساعة التي قضمت وقتك 
وعمري

مراكب الورق التي 
طفت في عيني

اشتهي أن لا اُنسى 
أو ابتسم للعالم 
دون أن أذكر
و ينكسر ما تبـقى من ظلي

كتير هذا الليل ولا يعنيك منه إلا سهر ..

Advertisements

About شُرُوقْ مباركي

أنا إمرأة في حالة قراءة دائمة حينما لا أقرأ كتاب , أقرأ الوجوه و أصنع منها الكتب !
هذا المنشور نشر في أتصعّد ..!. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s