الماء سيظل يغرقها !


على الجهة المقابلة سيظل كل شيء آيل للسقوط

أليست هذه مصير الأشياء المثقوبة الماء لا يسد الفتحات .. الماء يُغرقها
كان بودي لو اتسع قلبي قليلاً ليحملك قلبي ضاق على ما مضى , و قياس واحد ماعاد يحتمل !

لا يتسع إلا لأتمدد فيه و أشياء كالهشيم حولي تتراص و لا تختفي عني ,
تقول تلك في الداخل : أني قريباً سأكون بعيدة جداً جداً و أن كل شي خارج الصندوق يتأخذ شكلاً مُختلفاً

تلك قلوب ليست مشوه يا أمي تلك قلوب مُختلفة فقط كأنها مغموسة باحتراقات نور
كم مرة أخبرتك ِأني أحب الله لأني أحب الماء ؟ و أحب الماء لأنه يذكرني أن الأشياء ستنساب دوماً بعد إحتباس

و كم مرة أخبرتني أني جُـننت و ما خـُلق لي علاج ؟
ابعدي عني الماء , فمائي ما فجرته أرضُ بَعد ولا وردي مال لقمر خـَسوف
على تلك المنازل مررت و جعلتني ألتقط لنوافذها صور تفصيلية و أغمض عيني عليها ,

و أفكر هل أجمل من أن تقابل وجه الله بذاكرة مدينة ؟ و مرافئها التي تأخذ صوتك ولا تعيده ولا حتى تراه يصل.. كان يهياٌ لي حينها أن الغد قريب حد أن اغماض عيني سيجعلني في منتصفه أو بين يدي الله ..فما عدت و أقفلتها .. !
حينها قلت أن هذه الذاكرة ما عاد يفترض لها أن تتلمس إلا ما تريد ,و بدى لي أن الأماكن المرتفعة كفيلة بشفائها ,

و لبرهة مازلت أفكر بالنافذة التي قفز منها ظلي ليلتها و ترك لهم أعراسهم .. و فرص الحياة الواحدة و طرق الموت المتعددة ,

و أدرك كم تتتجلى لي الآن منطقية أن نجلب للحياة بطريقة واحدة و لموتنا أن نختاره إن شئنا وإلا فأنتظرنا ..!
على الجهة المقابلة دائما سيكون هناك شي قابل للسقوط لأنه مصيرُ الأشياء المثقوبة التي تُملئ بالماء و الماء لا يسدها

الماء سيظل يغرقها !

 

 

February  22

Advertisements

About شُرُوقْ مباركي

أنا إمرأة في حالة قراءة دائمة حينما لا أقرأ كتاب , أقرأ الوجوه و أصنع منها الكتب !
هذا المنشور نشر في أتصعّد ..!. حفظ الرابط الثابت.

2 Responses to الماء سيظل يغرقها !

  1. Manal al-enezy كتب:

    ياااااه يا شروق !
    هذه بحالها حكاية أخرى :
    “أدرك كم تتتجلى لي الآن منطقية أن نجلب للحياة بطريقة واحدة و لموتنا أن نختاره إن شئنا وإلا فأنتظرنا ..!

    دمتِ كالنور يا صديقة 3>

  2. محمود الحارثي كتب:

    ..لم أكن أصدقُ يوماً ..أن الإنسان قد يسافر ولو لمرةٍ واحدة فوق مراكب الشمس وأشعتها.. كريمتي شروق آمنت الآن أن أسمك لم تلدهُ الصدفة ولم تجهضهُ أكذوبةٌُ بيضاء أو سوداء .. بل تلقفته الحقيقة وأرضعتهُ من ثديها الشفاف .. كريمتي لقد أخذتيني بعيداً بكلماتك العذبة الممزوجة بسلسبيل خيالك المتدفق ..والله مبدعةٌ أنتِ وأن خانتني الكلمات .. بأنتظار جديدك ..  

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s