ثورة سوداء !


سيرة ملكوم إكس | أليكس هاليي

سيرة ملكوم إكس | أليكس هاليي

من العظيم جداً ليس فقط أن تتبع مسيرة شخص كملكوم إكس من مولده حتى وفاته
بل أن ندرك أنه ثمة مفاهيم معينة لابد أن نمررها لأنفسنا بصورة و اضحة و للآخرين
التحول الجذري في حياة ملكوم إكس ما تم إلا بشعلة ذكاء كانت مستقرة في داخله والتي أظنها بداخل كل شخص آخر و نمت بعناية الله وصدق توجهه في البحث عنه
وان كانت بطريقة خاطئة لزمن طويل قضاها يلهث خلف إيمانه بشخص
أدركت خطورة الإيمان بشيء ما أكثر عبر هذا الكتاب

الإيمان المطلق يعمي العقل و القلب عن كل الحقائق التي لربما يرسلها الله كل يوم لك , فيتضامن الإثنان ليسطروا على توجهك في الحياة

فلا بد بالفعل من مسافة بيننا وبين ثوابتنا نملئها بحث واعي بذهن يقظ ولا نقتل طبيعة البحث فينا ونخدرها بالتسليم لكل ما وٌجدنا عليه مسبقاً و ورث لنا , ليتجلى لنا الحق كيفما كان
و أينما كان ّ!
لكن الرغبة بالإنتماء لربما تطغى على قدرتك عن قشع الحقيقة كما هيَ فعلا , و العقل ان أعتاد الكسل و التسليم سيرضح ! و التالي سنتحاد عن سبب وجودك في هذا العالم

من الضروري جداً أن نتخذ قالباً لنا ومن الضروري أكثر أن نكسر القالب
و نعيد تمديده و تضيقه كلما أقتضى الأمر و توسعت المدارك لنصنع معتقداتنا الخاصة تجاه الأشياء الصادرة عن قناعة تمنحنا سلام داخلي تجاه الحياة .

أن المجتمع يصيغ نفسية الشخص و يصيغ مفاهمية في الحياة بالتأكيد ,
لكن الإنفصال عنه أو الإندماج هي خاصية إنسانية قادر الشخص عليها إن امتلك الوعي
فالنهاية المجتمع يخضع لنا و لمطالبنا النفسية و الروحية إن نحن آمنا بقضية
أو ربما شخص سخر جلّ حياته للنضال يكون هوَ مجرد حلقة في سلسلة قضية يؤمن بها أفراد كثيرون , و بالتالي هيَ قضية الحياة أكثر من قضيته /هم بالنظر للأمر بطريقة كونية أوسع ,

إن المعرفة هيَ ميزان الشخص في الحياة و إن اختلفت الموازين
تظل هيَ الأصل بلا أدنى ريب
كل يوم أسلكه في ذات الدرب أدرك ماذا يعني أن تكون
أول كلمة في القرآن هيَ “أقرأ”

Advertisements

About شُرُوقْ مباركي

أنا إمرأة في حالة قراءة دائمة حينما لا أقرأ كتاب , أقرأ الوجوه و أصنع منها الكتب !
هذا المنشور نشر في بين يديّ كتاب. حفظ الرابط الثابت.

3 Responses to ثورة سوداء !

  1. freebook كتب:

    تحية طيبة…
    سررت بزيارة المدونة الجميلة المتنوعة بعد ان اضفت الصفحة الخاصة بك في موقع القراءة الجيدة…
    دمت بخير…

  2. محمود كتب:

    ..

    أختيارات موفقة أستاذة شروق ..

    سألتُ المولى لكِ التوفيق و السداد ..

    ..

  3. غربهـ كتب:

    هذا الكتاب من أكثر الكتب تأثيرا فيّ..

    وما زال خياري رقم 1 لكل من يسألني عن كتاب ما ليقرأه
    او عن سيرة ذاتية الهمتني..

    قراءتك هنا للكتاب “ملهِمة”!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s